geetmark

قام رجلان من البرازيل بسرقة وحدة علاج إشعاعي من إحدى المستشفيات عام 1987، وقاموا بتفكيكها في منزلهم دون أن يدركوا خطورة هذا، فكانت النتيجة أنه عانى الاثنان من اسهال مزمن وقئ ودوخة وحروق في الجلد وتسببوا بالضرر لـ 249 شخص أخر، وفي نهاية الأمر اكتشفوا أن السبب هو المادة المشعة بالجهاز