geetmark

"الذات المزيفة"هي ماتعرف بمصطلح"الأنا "و"الأيجو"

اما الذات الحقيقية هي مصدر السعادة والرضا

وما سأقدمه عبارة عن تلخيص للفصل الرابع من كتاب"أرض جديدة"للتنويري أيكهارت تول"

طبعاً هو الكتاب عميق ويحتاج وعي لفهمه وتأني بقراءته

والاستفادة منه تتم بمراقبة ذواتنا ونرى الي اي بَعد نحن؟واي مستوى نحن؟

اي نراقب مشاعرنا وأفكارنا وسلوكياتنا الغير واعية.

?الذات المزيفة داخلنا تلعب ادوار مختلفة لكي تحصل على أحتياجاتها

سواء كانت مادية او معنوية"كالاحساس بالقوة والتفوق والرضا والتمييز"وعادة

مايكون الناس غير واعيين للدور الذي يلعبونه فبعض هذة الادوار يكون خفي والبعض الاخر يكون ملفت أنظار الآخرين للحصول على أهتمامهم فالذات المزيفة تتغذى على أهتمام الأخرين كالمديح والاعجاب وماشابه ذلك

وبالتالي الاشخاص الذين تتغلب عليهم الذات المزيفة يسعون لتحسين صورهم الخارجية بكل الوسائل والى لفت الانظار لغرض الحصول على الاهتمام

اما الذات الحقيقية مصدرها الطاقي هو الداخل فالانسان الذي تغلب عليه الذات الحقيقية لايسعى الحصول على أهتمام الأخرين وأعجابهم فقوة طاقته تنبع من داخلة وليس حسب مايراه الاخرون او مايهتمون به

البعض قد يقول انا انسان خجول وقليل الاختلاط بالناس والاشخاص

ذوات الذات المزيفة يسعون للفت انظار الاخرين والحصول على اهتمامهم لكن انا خجول

ولا اختلط فكيف تكون لي ذات مزيفة؟

يجيب أيكهارت تول ان الشخص الخجول لديه الذات المزيفة بصورة متناقضة فهو يريد الاهتمام من الاخرين

ولكن في نفس الوقت يخشى اهتمام الاخرين !

يخشى الرفض والانتقاد فخوفه من الاهتمام اعظم من رغبتة من الاهتمام

وكل هذا نابع من نظرتة السلبية عن ذاته وفقدانه الثقة بالنفس.

كمايضيف ايكهارت تول(وراء كل صورة ايجابية لدى المرء عن ذاته ثمة خوف عميق من انه قد لايكون جيد كفاية)

ووراء كل(صورة سلبية عن ذاته ثمة الرغبة العميقة في أن يكون أعظم وأفضل من الأخرين!

فوراء كل الذات المزيفة خوف ورغبة في التفوق)

فينبغي ملاحظة الاتي(كلما شعرت انك متفوق على شخص ما او شعرت بالدونية امامه وانه افضل منك فأعلم ان الشعور هذا نابع من ذاتك المزيفة فالذات الحقيقية لاتقارن نفسها

بالاخرين ولاتشعر بالفخر عن من هم اقل منها ولا بالدونية لمن هم اقل منها فهي تستمد طاقتها

من داخلك وليسمن خارجك ومايحيطك)

✋اقنعة الذات المزيفة تكون ثلاث(شرير,عاشق,ضحية)

فقناع الشرير يظهر للشخص عندما ذاته المزيفة لم تستطع ان تحصل على مديح أو أعجاب او اي شكل اخر من الأهتمام فتسعى لأثارة ردود فعل سلبية كالصراخ والغضب ويسيء التصرف ويرتكب جرائم

كأنه يخبر الاخرين"انا موجود,,اريد بعض الاهتمام"ليحصل على اهتمام من الاخرين لتغذية ذاته المزيفة"الأنا"

قناع الضحية وشكل الأهتمام الذي يسعى له هو التعاطف والشفقة

فيكون كثير التذمر والشكوى ويظهر انه مظلوم من قبل الحياة او القدر او الرب او الحاكم او الاخرين

اما القناع الثالث هو قناع"العاشق"يقول ايكـهارت تول في بداية العلاقات العاطفية يلعب كل الطرفان دور العاشق والذي سيجعل الاخر سعيداً ويجعله مميز ويلبي كل أحتياجاته وهذا الدور يكون بصورة غير واعية"اي لايعلم الطرفان

انهم يرتدون قناع العاشق نابع من ذاتهم المزيفة التي تعتبر مصدر السعادة هو الخارج والمتمثل بالشريك"ويدمن الطرفان احدهما الاخر الى ان يعيش الاخران معاً سيظهر الجوهر الحقيقي ويضمحل قناع العشق

فتسعى الذات المزيفة ان تحصل على الاهتمام الذي فقدته من قناع العشق فتتحول

الى موجة غضب ضد الشريك الاخر في حال فشل في تلبية جميع الاحتياجات

والاحساس بالحرمان وازاله الخوف الكامن

مثل هذا الحب الناتج من الذات المزيفة يكون حب مصلحة ومشروط وليس حب حقيقي"الخالي من اي مصلحة

اي يريد الشخص الاخر بكل مافيه لانه يحبة وليس من أجل ان يسد له فراغ او يلبي له حاجة او مصلحة"

كما القناع الوظيفي مثل"مهندس_طبيب_تاجر_معلم..الخ"البعض يعتبر وظيفتهم هي ذاتهم

فلو فقدوها فقدوا ذاتهم ولو ارادوا التعبير عن نفسهم يقولون انا اعمل بكذا مكان انا احمل كذا شهادة

فالنظام الطبقي هذا سيحجب النور ويغدوا الانسان كالآلة ويشعر بالضياع لتغلب الذات المزيفة عن ذاته الحقيقية

وحدهم اولئلك النادرون مثل الانبياء والحكماء الذين تجردوا من ذاتهم المزيفة وكانت تسدهم العفوية وخفة الروح والفرح والرضا والقناعة

كما كل مايترتب عن هذه الادوار من مشاعر سلبية كالقلق والغضب والحزن

والحقد والحسد سيؤثر سلبياً على صحة الجسد !

كيف تتخلص من ذاتك المزيفة والأقنعة؟

بأن يلاحظها الشخص في نفسه ويرصدها وان لاينكرها وعندما يدركها ستضمحل تدريجياً.

يجب ان يكون الشخص واعي بأن يمارس عملة من غير ان يكون عمله محور حياته وهويته

وان لايهتم بآراء الاخرين حوله ولايطلق الاحكام عليهم فالذات المزيفة دائماً ماتجعلك

تعتقد انك افضل من البعض واقل من البعض الاخر

لكن بالحقيقة انت لا اقل ولا اكثر انت متكامل ومن هنا ينبع احترام الذات والرضا والتواضع

كن واعي لنفسك عندما تتألم وتشعر بالتعاسة وابحث عن السبب واعترف به وتقبلة وعالجه لكن

لاتهرب منه ولاتقاومة !

ليصلك كل جديد عن لغة الجسد وعلم النفس والعقل الباطن قم بمتابعة حسابي الشخصي فيسبوك هذا الحساب اللى انا الادمن من خلاله

دمتم بكل حب اصدقائي واتمنى يارب تكونوا استفدتوا من المعلومات ❤❤❤❤❤