geetmark

‏وتلك الانثى التي كانت تزورني كل مساء
ك الطيف وتعبث بأفكاري كيفما تشاء مازلت
افتقدها وبشده