geetmark

"إنك ما تزال تدافع الشبهات بمحض فطرتك، وتذبها عنك كأنها أسراب من الذباب، حتى تحس يوما من دهرك بلسعة مؤلمة، وبوخزة سامة يسري حرها في قلبك، إنها اللحظة الفارقة، لحظة مروق سهم الشبهة ونفاذه إلى سويداء قلبك".

https://www.islamweb.net/ar/article/214321/

#إسلام_ويب