geetmark

7 عادات يومية تعجل من شيخوختك .. أهمها "طريقة نومك"
------
مضغ الطعام والتحدث في الهاتف وعدم ارتداء النظارات الشمسية، كلها أمور عادية وتدخل ضمن الروتين اليومي لمعظمنا، لكن هل يمكن أن تسبب هذه الأمور أضراراً صحية لبشرتنا؟

وفقّا لموقع "برايت سايد" الأمريكي الخاص بالمنوعات، 7 عادات يومية تجعل شكلك يبدو أكبر من عمرك بـ10 سنوات.

1- طريقة النوم

عندما تنام على بطنك، أوعلى أحد جانبي وجهك، يؤدي هذا الوضع إلى توتر عضلات رقبتك وكتفك بالإضافة إلى قلة تدفق الدم إلى دماغك، إضافة إلى ظهور الهالات السوداء تحت عينيك وتورم في وجهك.

لذا حاول النوم على ظهرك أو على جانبك ، ولكن ليس طوال الوقت، لأنه يمكن أن يغير شكل وجهك.

كما أن اختبار الوسادة المناسبة، والتي تجعل رقبتك مستقيمة، هو أملر مفيد لبشرتك، كما يؤخر من ظهور التجاعيد على وجهك ورقبتك خاصة.

2- عدم استخدام النظارات الشمسية

الحماية المناسبة من الشمس هي سر البشرة الصحية، إضافة إلى أن الجلد حول عينيك نحيف للغاية، وهذا هو السبب في أنه يمكن بسهولة الحصول أن تظهر تجاعيد حول العين، لذا يجب ارتداء النظارات الشمسية خلال الأيام المشمسة، حتى في الشتاء.

3- مضغ الطعام

إذا كنت دائما تمضغ على جانب واحد، يمكن أن يؤدي إلى عدم التماثل في وجهك لأن عضلاتك على جانب واحد تضعف بينما تنحني دائما عضلات الطرف الآخر.

4- التحدث على الهاتف

من خلال حمل هاتفك بين أذنك وكتفك، يتسبب ذلك في ظهور تجاعيد العنق، إذا كنت تتحدث غالبًا على الهاتف، فيفضل استخدام سماعات الرأس أو سماعات الهاتف.

5- وضع اليد على الذقن
عندما تجلس أمام الكمبيوتر أو عندما تقرأ، إذا كنت معتادًا على وضع يدك على ذقنك ، حاول أن تفعل ذلك بشكل أقل، ويبدأ جلد في الترهل مع ظهور التجاعيد المبكرة.

6- حمام ساخن طويل

على الرغم من أن حمام الساخن يريحك بشكل جيد، إذا كنت تأخذه كثيرًات، فإنها قد تؤثر على بشرتك. وذلك لأن الطبقة العلوية من البشرة يتم تدميرها، وهذا بدوره يؤدي إلى جفاف الجلد، لهذا السبب يجب أن تحاول عدم المبالغة في أخذ حمام ماء ساخن.

7- تشغيل التكييف

مكيفات الهواء تأخذ الرطوبة من الجو، مما يؤثر على الجلد ليصبح أكثر جفافًا، لهذا السبب يجب ألا تنسى ترطيب بشرتك جيدًا، ولا تعتمد على التكييف طوال الوقت

*-من أبرز الأسباب التي تُساعد الفرد على تطوير مهاراته الشخصية بمختلف مجالات حياته :*

‏١- الاقتناع بأن الفشل خلال المحاولات الأولى لا يعني الإخفاق أو النهاية .
‏٢- الاقتناع بأن لكل مشكلة تواجهه حل.
‏٣- الاقتناع بأن الفرد يبادر بنفسه ولا ينتظر تحرك الآخرين من حوله حتى يبدأ يخطو ثم يخطو ثم يستمر ثم يواصل ثم يحاول ثم يثابر ثم بتبصر ثم يتصبر ثم يعمل بكل جهده وطاقته ثم يصل ويحقق حلمه وطموحه ومراده ويصير المستحيل حقيقة .